Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

آنا ليند تطلق اسم "يوسف شاهين" على الجائزة الأورو متوسطية لعام 2008

خميس, 31/07/2008 - 03:00 -- admin

قررت مؤسسة آنا ليند إطلاق اسم المخرج المصري الكبير يوسف شاهين على إصدار جائزة الأورو متوسط للحوار بين الثقافات لهذا العام، تقديرا لتفانيه في العمل من أجل التفاهم المتبادل في المنطقة.

كانت مظاهر الحزن في المنطقة لوفاة يوسف شاهين والتي جمعت قادة الحكومات والرجال والنساء ممن يعيشون على ضفتي المتوسط، أكبر شاهدا على الأثر الفني والاجتماعي الذي تركه المخرج المصري الكبير. ففي خلال رحلة عمله التي استمرت ثمانية وخمسين عاما، تناول يوسف شاهين الموضوعات الهامة والمثيرة للجدل، مثل حرية التعبير وحرية المعتقدات الدينية في المنطقة، كما دعت أفلامه الأخيرة إلى الحاجة إلى مجتمع عادل ومتسامح.

قررت مؤسسة آنا ليند إطلاق اسم المخرج الكبير على إصدار عام 2008 لمسابقتها الإقليمية للحوار بين الثقافات، تقديرا لإنجازاته ونظرا لتكريسه حياته العملية لاستخدام الفن كأداة للحث على النقاش والتغيير الاجتماعي، وسيكون عنوان المسابقة: "جائزة يوسف شاهين للحوار عن طريق الفن". قامت مؤسسة آنا ليند بتأسيس هذه المسابقة بالمشاركة مع مؤسسة المتوسط الإيطالية، وتقوم شبكة مؤسسات المجتمع المدني التابعة للمؤسسة والنشطة في مصر وفي أكثر من ثلاثين دولة أورو متوسطية أخرى، بالتصويت للفائز في المسابقة في كل عام. وسيتم الإعلان عن الفائز بإصدار عام 2008 من المسابقة في تاريخ 3 أغسطس 2008.

كان يوسف شاهين قد تلقى جائزة مهرجان كان السينمائي في عام 1997 عن مجمل أعماله، وهو المخرج المصري الذي نال شهرة عالمية على كل من المستوى الشعبي والسياسي. مؤسسة آنا ليند التي تستهدف الكثير من الموضوعات التي أثارها يوسف شاهين مثل حرية التعبير والتعايش بين الثقافات، تقدر المخرج الكبير الذي تعتبره "رجل حوار" عمل من أجل المزيد من التفهم للمصريين والعرب في الخارج، وآمن بمفاهيم تعدد الثقافات والتعايش السلمي.

تتخذ مؤسسة آنا ليند مقرها في مدينة الإسكندرية على ساحل المتوسط، وهي مسقط رأس المخرج المتميز يوسف شاهين الذي سيظل رمزا للحوار وملهما لكل من يعمل من أجل التسامح والتفاهم والفكر المتبادل بين شعوب المنطقة.