Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط يعتمدون خطة العمل السنوية لمؤسسة آنا ليند

أربعاء, 08/07/2009 - 03:00 -- admin

قام مجلس المحافظين لمؤسسة آنا ليند أمس باعتماد خطة العمل السنوية للمؤسسة وبتجديد رئاسة المجلس، مؤكدين بذلك على انطلاق الحوار السياسي والثقافي داخل دول الاتحاد من أجل المتوسط. بعد سبعة أشهر من التوقف اجتمع مجلس المحافظين أمس الموافق 6 يوليو في بروكسيل وصدق بموافقته على النشاطات القادمة. واختار المجلس السفيرة السلوفينية فيرونيكا ستابيج رئيسة للمجلس والأستاذ التونسي الدكتور محمد محجوب نائب رئيس المجلس.

وقد هنأ رئيس مؤسسة آنا ليند أندريه أزولاي العضوين المنتخبين وشكر رئيس المجلس السابق محيي الدين طوق (الأردن) ونائب رئيسي المجلس السابق لارس بجارمي (السويد) للالتزامهما الدائم ودعمهما للمؤسسة منذ نشأتها في عام 2005.

أكد رئيس المؤسسة أندريه أزولاي في كلمته الافتتاحية على الأهمية الرمزية للاجتماع الذي عقد بعد الأزمة التي واجهتها دول الاتحاد من أجل المتوسط في السبعة أشهر الماضية بسب الحرب في غزة. وفي هذا السياق أكد أزولاي على أن "المؤسسة قد اختارت أن تظل نشطة وملتزمة بعملها ودورها أثناء هذه الأزمة الكبرى، وأن تظل متفاعلة ومبدعة في مسعاها لتحقيق توقعات المجتمعات المدنية."

أثناء الاجتماع قام المدير التنفيذي للمؤسسة أندرو كلاريت بعرض خطة العمل مع إيلاء أهمية خاصة لنشر عما قريب التقرير الأول حول الاتجاهات بين الثقافية في منطقة الأورو متوسط، ولإعداد منتدى آنا ليند الذي سيعقد في برشلونة في مارس 2010 ويضم أكثر من 500 مؤسسة من أعضاء الشبكات القومية للمؤسسة البالغ عددهم ثلاث وأربعين شبكة.

كما أكد أندرو كلاريت على أهمية المشاركة النشطة لشبكات المؤسسة التي تضم أكثر من 2800 مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني، في تنفيذ برنامج المؤسسة.