Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

الذكرى الباقية للراحلة آنا ليند

أحد, 29/09/2013 - 02:00 -- admin

إن مرور عقد من الزمان على اغتيال آنا ليندا، السياسية السويدية الراحلة، لا يمكن أن يكون مؤشراً لنسيانها، فلا يمكن أن ننسى آنا ليند ومواقفها من أجل السلام والعدالة والفهم المتبادل وهذه الذكرى الخالدة خلفت مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأعمال التي تحمل أسم آنا ليندا في جميع أنحاء المنطقة الأورومتوسطية والتي جرى تنفيذها بواسطة مؤسسة آنا ليند للحوار بين الثقافات.

وفي هذا السياق فقد أعرب السيد أندريه أزولاي، رئيس مؤسسة آنا ليند عن سعادته قائلاً "يملؤني الفخر لأننا مؤسستنا تحمل أسم آنا ليند عبر البحر الأبيض المتوسط فهي مرادف للحوار والسلام والمصير المشترك".

شغلت آنا ليند، المولودة بتاريخ 19 يونيو 1957 منصب وزيرة الشئون الخارجية ورُشحت على نطاق واسع لتصبح أول رئيس وزراء امرأة للسويد والتي كانت معروفة بتفانيها من أجل السلام واحترامها الجم للقانون الدولي وحقوق الإنسان ليسدل الستار باغتيالها بوحشية في 11 سبتمبر 2003.

في عام 2004، اقترحت الحكومة المصرية أن يتم تسمية المؤسسة الأورومتوسطية التي تأسست حديثا على اسم السياسية الراحلة واليوم يشارك في استضافة مؤسسة آنا ليند كل من المعهد السويدي ومكتبة الإسكندرية في الإسكندرية.

تعمل مؤسسة آنا ليند على دعم المجتمع المدني من أجل مستقبل مشترك للمنطقة. ومنذ إطلاقها، تسعى مؤسسة آنا ليند من أجل التقريب بين شعوب منطقة البحر الأبيض المتوسط لتوطيد الاحترام المتبادل بين الثقافات فضلاً عن تطوير شبكة واسعة على مستوى المنطقة مكونة من أكثر من 3000 منظمة مجتمع مدني.