Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

بدء التحضير لمنتدى آنا ليند في مالطا

اثنين, 07/03/2016 - 12:03 -- Haitham Samy
Préparation pour le Forum Anna Lindh Lancé à Malte

فاليتا، 7 مارس 2016 - أطلقت مؤسسة آنا ليند إشارة البدء للاستعدادات الرسمية لمنتداها الأورو-متوسطي الثالث للحوار بين الثقافات، بحضور ممثلين من المؤسسات الإقليمية وشبكات المجتمع المدني على مدار يومين في فاليتا. فإن المنتدى، الذي من المقرر عقده في الفترة من 24 إلى 25 أكتوبر 2016 عشية بداية فترة الرئاسة المالطية للمجلس الأوروبي، سيمثل أضخم تجمع لفئات المجتمع المدني العاملة في مجال الحوار بين الثقافات في جميع أنحاء منطقة البحر المتوسط.

تم إطلاق إشارة البدء في الاستعدادات كجزء من اجتماع دولي لمدة يومين في فاليتا يشارك فيه خبراء في التداخل الثقافي من أوروبا ومنطقة جنوب البحر المتوسط، وكذلك منسقي الشبكات الوطنية لمؤسسة آنا ليند، وممثلون عن المؤسسات الرئيسية الداعمة لمنتدى آنا ليند (وزارة الشؤون الخارجية المالطية والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية و أمانة الاتحاد من أجل المتوسط، وMEDAC). وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تشكيل هذه الشراكة لإعداد المنتدى، أيضا بهدف خلق ديناميكية جديدة بين المجتمع المدني والمؤسسات لوضع استراتيجية الحوار بين الثقافات المشتركة في المنطقة الأورو-متوسطية.

وخلال الاجتماع الذي عقد في فاليتا، كان هناك إجماع قوي على ضرورة الاستفادة من المنتدى في التأكيد على مركزية العمل الثقافي في إيجاد حلول لمواجهة التحديات الدولية التي تؤثر على المجتمعات في المنطقة، بما في ذلك أثر أزمة اللاجئين، التطرف وارتفاع نسبة الخوف من الأجانب والهجرة والبطالة بين الشباب. أكدت الحكومة المالطية والمؤسسات الإقليمية المشاركة بالالتزام لضمان مساهمة أساسية للمنتدى في تشكيل رئاسة الاتحاد الأوروبي في عام 2017 وخطة عمل سياسة الجوار الأوروبية المجددة.

وقد تم تحديد العوامل الرئيسية لجدول أعمال الحوار بين الثقافات الخاص بالمنتدى كنتيجة للاجتماع المنعقد على مدار يومين، مع التركيز الاستراتيجي على: اعداد التقارير عن التداخل الثقافي، التعليم المتعدد الثقافات، الحراك الفني، ريادة الأعمال المجتمعية ونماذج جديدة لتنمية المجتمع المدني والمدن متعددة الثقافات المستقبلية. كما قامت الوفود المشاركة في الاجتماع خلال اليومين بإعداد استراتيجية تواصل للمنتدى تهدف إلى إطلاق حوار حول مستقبل منطقة البحر المتوسط مع المجتمع المدني وقادة الرأي في جميع أنحاء الدول ال42 الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط.

وقد أعطي هذا الاجتماع التحضيري الفرصة للمندوبين لزيارة المكان حيث سيقام المنتدي "مركز مؤتمرات البحر المتوسط" بفاليتا وللقاء الشركاء المحليين. إضافة إلي ذلك, عقدت اجتماعات محددة مع شبكة أنا ليند لمنظمات المجتمع المدني في مالطة وقد قامت مجموعة جمينار بتنسيق هذه الاجتماعات للمشاركة في تصميم برنامج أنشطة التوعية لتأخذ حيزا في إطار تنفيذ فعاليات المنتدى. وعقدت أيضا اجتماعات مع مجلس الفنون المالطية لتطوير البعد الثقافي للمنتدى، والذي سوف يكون مرتبط بمؤتمر القمة العالمي للفنون والثقافة الذي سيعقد لاحقا والتحضير ل"فاليتا 2018" عاصمة الثقافة الأوروبية.

للمزيد من المعلومات وكيفية التقديم، اضغط هنا